اكتشف

الدرس الأول

الخليقة: خلق الله العالم

تكوين ١: ١-٢٥

الخطوة الاولى: إقرأ القصة

إقرأ أو استمع للنص الكتابي التالي

بدء الخليقة
في البدء خلق الله السماوات والأرض، وإذ كانت الأرض مشوشة ومقفرة وتكتنف الظلمة وجه المياه، وإذ كان روح الله يرفرف على سطح المياه،

اليوم الأول: النور
أمر الله: «ليكن نور». فصار نور، ورأى الله النور فاستحسنه وفصل بينه وبين الظلام. وسمى الله النور نهارا، أما الظلام فسماه ليلا. وهكذا جاء مساء أعقبه صباح، فكان اليوم الأول.

اليوم الثاني: الجلد
ثم أمر الله: «ليكن جلد يحجز بين مياه ومياه». فخلق الله الجلد، وفرق بين المياه التي تحملها السحب والمياه التي تغمر الأرض. وهكذا كان. وسمى الله الجلد سماء. ثم جاء مساء أعقبه صباح فكان اليوم الثاني.

اليوم الثالث: الأرض الجافة والخضروات
ثم أمر الله: «لتتجمع المياه التي تحت السماء إلى موضع واحد، ولتظهر اليابسة». وهكذا كان. وسمى الله اليابسة أرضا والمياه المجتمعة بحارا. ورأى الله ذلك فاستحسنه. وأمر الله: «لتنبت الأرض خضرة، وشجرا مثمرا فيه بزره الذي ينتج ثمرا كجنسه في الأرض». وهكذا كان. فأنبتت الأرض كل أنواع الأعشاب والبقول التي تحمل بزورا من جنسها، والأشجار التي تحمل أثمارا ذات بذور حسب نوعها. ورأى الله ذلك فاستحسنه. وجاء مساء أعقبه صباح فكان اليوم الثالث.

اليوم الرابع: القمر والنجوم
ثم أمر الله: «لتكن أنوار في قبة السماء لتفرق بين النهار والليل، فتكون علامات لتحديد أزمنة وأيام وسنين. وتكون أيضا أنوارا في قبة السماء لتضيء الأرض». وهكذا كان. وخلق الله نور ين عظيمين، النور الأكبر ليشرق في النهار، والنور الأصغر ليضيء في الليل، كما خلق النجوم أيضا. وجعلها الله في قبة السماء لتضيء الأرض، لتتحكم بالنهار وبالليل ولتفرق بين النور والظلام. ورأى الله ذلك فاستحسنه. وجاء مساء أعقبه صباح فكان اليوم الرابع.

اليوم الخامس: الطيور والأسماك
ثم أمر الله: «لتمتلئ المياه بشتى الحيوانات الحية ولتحلق الطيور فوق الأرض عبر فضاء السماء». وهكذا خلق الله الحيوانات المائية الضخمة، والكائنات الحية التي امتلأت بها المياه، كلا حسب أجناسها، وأيضا الطيور وفقا لأنواعها. ورأى الله ذلك فاستحسنه. وباركها الله قائلا: «انتجي، وتكاثري واملإي مياه البحار. ولتتكاثر الطيور فوق الأرض». ثم جاء مساء أعقبه صباح فكان اليوم الخامس.

اليوم السادس: الحيوانات والإنسان
ثم أمر الله: «لتخرج الأرض كائنات حية، كلا حسب جنسها، من بهائم وزواحف ووحوش وفقا لأنواعها». وهكذا كان. فخلق الله وحوش الأرض، والبهائم والزواحف، كلا حسب نوعها. ورأى الله ذلك فاستحسنه.

الخطوة الثانية: أعد سرد القصة

خذ دقائق قليلة لإعادة سرد القصة بلغتك الخاصة. يمكنك قراءتها بصوت مرتفع، أو قم بكتابتها. إذا وجدت صعوبة في تذكّر القصة, قم بقرائتها أو الاستماع اليها من جديد.

الخطوة الثالثة: إكتشف وتعرّف بالقصة

عندما تشعر بأنك فهمت واستوعبت القصة قم بإعادة التأمل بهاأو انتقل لمناقشة الأسئلة التالية


Get it on Google Play
Download on the App Store

Get Discovery Bible Studies on your phone

Discover copyright ©2015-2019 discoverapp.org

Arabic verses taken from the Holy Bible, New Arabic Version (Ketab El Hayat). Copyright ©1988, 1997 by Biblica, Inc®. Used by permission. All rights reserved worldwide.